السؤال:

ما حكم الشرع فى تعليق الستائر المرتفعة الأثمان على الشبابيك والأبواب بالمنزل؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

الإسراف فى كل شئ ممقوت حتى الأكل والشرب؛ والله تعالى يقول : (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ) [الأعراف : 31].
فتزيين البيت بالستائر المرتفعة الأثمان قد يكون مدعاه للكبر والخيلاء وهناك نهي شرعي عن ذلك، فقد قال -عليه الصلاة والسلام- : “لا يدخل الجنة من كان فى قلبه مثقال ذرة من كبر”.

ثم إن ثمن هذه الستائر المرتفعة الأثمان قد تشق على قلوب الفقراء الذين ينظرون إليها، فهم لا يملكون ضرورات حياتهم فى وقت تبذل الأموال لتغطية الشبابيك والأبواب، فنحن ندعو إلى الاقتصاد فى كل شئ، ولا نمنع من تعليق الستائر لأنها قد تكون ضرورية فى بعض الحالات، ولكن فى إطار التوسط والاعتدال، ولنتوجه بأموالنا إلى مصارف البر والخير والمعروف، وذلك أهدى سبيلاً.

والله أعلم .