السؤال:

هل يجوز للمسلم المقيم في المغرب أن يعتمد الرؤية في السعودية مثلاً لإعلان بداية شهر رمضان المبارك أم لا بد له أن يعتمد الرؤية في البلد الذي يقيم فيه؟

الجواب:

لا ينبغي أن يكون لكل إنسان رؤيته؛ لأن هذا يؤدي إلى تمزُّق الأمة، بل ينبغي أن يكون لأي تجمع للمسلمين مسؤول عنهم يتولى تحديد الرؤية، وإعلان بدء الصيام ونهايته، وما إلى ذلك من أمور تتعلق بجماعة المسلين هذه، فالإخوة القيِّمون في أي بلد أوروبي عليهم أن يلجؤوا إلى المراكز الإسلامية التي تتولى بدورها الإعلان لجماهير المسلمين عن بدء الصيام أو نهايته، ولا يجوز التمزق بأن تتبع كل جالية بلدها الذي جاءت منه أو أن يقوم فرد باختيار ما يناسبه أو يروق له، فهذا وضع خاطئ ولا يجوز إقراره، والله أعلم.