السؤال:

أردت أن أستبدل ذهبي القديم بالجديد، بدفع فرق المبلغ فقط لدى البائع، حيث قيل لي إنه يجب البيع أولاً والحصول على ثمنه ومن ثم شراء الذهب الجديد.. فما الحكم؟

الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

لا يجوز بيع الذهب بالذهب متفاضلاً؛ بمعنى لا يجوز أن تدفعي للصائغ 100 جرام من الذهب وفق مواصفات معينة مقابل 80 جرام –مثلا – من رسمة أخرى؛ لأن الحديث النبوي واضح وصريح : “الذهب بالذهب والفضة بالفضة يدًا بيدٍ …” ثم يقول صلى الله عليه وسلم: “فإذا اختلفت هذه الأصناف فبيعوا كيف شئتم”.. فالربا نوعان: أحدهما ربا الفضل وهو وفق المثال الذي ذكرناه وهذا لا يجوز..والآخر ربا النسيئة المعمول به في البنوك الربوية الآن . والحل أنك إذا أردت ذلك فلك أن تبيعي ذهبك إلى الصائغ مثلا باتفاق مستقل وتام وتقبضي الثمن، ثم بعد ذلك أنت بالخيار إن شئت اشتريت منه أو من غيره؛ وهذا يعني ألا يكون من شرط البيع الأول حصول البيع الثاني.
والله أعلم