السؤال:

فضيلة الشيخ مصطفى ـ حفظه الله تعالى ـ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد: 1 - هل نُخرج زكاة الحلي إذا زادت على 500 غ ذهب للزوجة و 200غ للأولاد؟ أو ما هو النِّصاب الذي يَلزَم إخراجُ الزكاة عليه؟ 2 – بالنسبة للحلي التي يدخلها أحجار كريمة مثل الماس والياقوت هل تُوزن مع الذهب أم تقدَّر قيمتها: مثلاً خاتَم الماس قيمتُه خمسة آلاف ريال ولكنَّ وزنَه لا يزيد عن 10 غ ذهب. 3 - الأولاد الصِّغار ـ أطفال غير بالغين ـ لهم حلي … هل نخرج زكاة عنها..؟ أفتونا جزاكم الله خيرًا.

الجواب:

1- زكاة الحلي مختلَف فيها: فمذهب الحنفية أنه تجب على الذهب والفضة اللذين تحت الاستعمال، ومذهب الشافعية عدم الوجوب بشرط أن يكون مقدارها ما يستعمله أمثالُ أصحابِها حتى لا تصير وسيلة للتهرُّب من الزكاة بطرق الحلي الادِّخاريّة فما زاد عن هذا المِقدار يزكَّى.
النصاب هو عشرون مثقالاً من الذَّهب أو مائتا دِرهم من الفضة. والمثقال يعادِل خمسة غِرامات تَقريبًا، والدّرهم ثلاث غرامات تقريبًا.
2 – الأحجار الكريمة تقدَّر على حدةٍ.
3 – حلي الأولاد الصِّغار كحلي الزّوجة يجري فيها الخِلاف المذكور.
والله أعلم.