السؤال:

بعض التجار يستأجرون من الدولة أراضي لمدة خمسين سنة أو أكثر، بأجر اسمي، ويقوم بتشييد مخازن أو معارض، تستغل لتخزين بضائعه أو لعرضها أو لغرض صناعي علمًا أنه بعد مضي المدة، قد تسترجع الدولة الأراضي والمنشآت التي عليها بدون مقابل، أو تجدد الإيجار لمدة أخرى، فما هو حكم الزكاة على ذلك ؟.

الجواب:

هذه الأراضي لا زكاة فيها، لأنها ليست مملوكة للتجار، وإنما ينتفعون بها بالأجرة، وإن كانت قليلة والزكاة فرع الملك كما هو معلوم . أما ما على الأرض من منشآت تجارية كالمخازن والمعارض فلا زكاة فيه بذاته، وإنما الزكاة فيما يخزنه أو يعرض فيه من السلع التجارية بشروطها الشرعية.