السؤال:

هل تُباح مشاركة أحدٍ من هؤلاء في عمل تجاري 1 ـ النصرانيّ؟ 2 ـ المرتدِّ عن الإسلام بإنكار معلوم من الدّين بالضّرورة؟ 3 ـ الذي في ماله رِبا أو في ماله رِشوةٌ أو مالٌ مَغصوب؟

الجواب:

1 ـ تجوز مشاركة النصراني بالتّجارة.
2 ـ المرتدّ عن الإسلام لا تجوز مُعاملته.
3 ـ الذي في ماله رِبا أو حرام آخر تُكره معاملتُه ومشارَكتُه.