السؤال:

هل تظنون أن ما يجري الآن في فلسطين هو من علامات الساعة، وأن المهدي المنتظر قريب الظهور؟

الجواب:

إذا كنت تقصدين أن الذي يجري في فلسطين الآن من علامات الساعة الكبرى فليس هذا منها، وإن كنت تقصدين أن الساعة آتية، فقد قال النبي عليه الصلاة والسلام:” بعثت بين يدي الساعة” فبعث النبي بين يدي الساعة، وكلنا ما زلنا بين يدي الساعة، لكن ما هو المطلوب منا؟ لقد سئل النبي عليه الصلاة والسلام عن الساعة فقال:”ماذا أعددت لها؟” المطلوب منا في هذه اللحظة أن ندعم جهاد المسلمين في فلسطين بكل ما نستطيع من نفس أو مال أو كلمة أو تربية الأبناء على الجهاد واستذكار فلسطين وتاريخها الإسلامي؛ حتى تبقى حاضرة في قلوب أجيالنا، ولندع الساعة إلى رب الساعة، حتى إذا قامت ونحن نعمل لله ونجاهد في سبيله، قامت على مصير هو خير لنا
أما المهدي وظهوره، فهو من علامات الساعة، لكننا لا ندري هل هو قريب الظهور أم لا