السؤال:

فضيلة الشيخ مصطفى ـ حفظه المولى ـ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد: تُوفِّيَ رجل عن ذكور وإناث، فَوَرَّث أولاده الذكور دون الإناث، وقد كان قبل أن يُتوفَّى قد وَزَّع ماله بين أولاده الذكور ولم يُعْطِ الإنَاث مُعتبرًا أنَّ ما أَنفقه عليهم بزواجهم يَكفِي، فهل يَطِيب الميراث لأولاده الذُّكور؟ وهل يَلزَمهم أنْ يُعطوا أخواتهم الإناث لِيُبرئوا ذِمَّة والدهم المُتوفَّى؟ وهل يُعطَى النصيب للإناث من الميراث بعد الوفاة فقط أم من مجمل ما خُصَّ به الذكور وحُرِم الإناث قبل وفاته وبعدها؟ أفتونا جزاكم الله خيرًا

الجواب:

قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ: “سَوُّوا بين أولادكم في العَطِيَّة”وفُسِّرَت التسوية بأنها للذَّكَر مثل حَظِّ الأنثيين.
فإذا أراد الذكور إبراء ذمَّة والدهم فعليهم أن يُعطُوا أخواتهم ولو متزوجات نصف ما أعطاهم أبوهم. وما تَرَكَهُ تَرِكَةً بعد موته فهو بين الأولاد جميعًا للذَّكَر مثل حَظِّ الأنثيين.


الوسوم: ,