السؤال:

موظّف في المصرف الزِّراعي التَّعاونيّ يسأل هل يُعتبرُ عملُه في المَصرِف حَرامًا؛ نظرًا لتقاضي المصرف فائدةً على قروضه، أم أنّه حلال باعتبار أنّه إنما يتقاضى راتِبَه نَظيرَ عَمَلِه وجُهده؟

الجواب:

يكثر السُّؤال عن هذا الموضوع، وهو يحتمل مناقشةً طويلةً لا يتَّسع وقتي لها، ولكنِّي أقول إجمالاً إنَّنِي لا أجدُ حرامًا في عمل الشَّخص موظّفًا في المصرف الزّراعي الرسمي الحكومي، ولو أنّ مهمةَ المصرِف إقراضُ المُزارعين بفائدة مخفَّضة ولا سيما في زَمننا هذا، ومن استطاع أن يجدَ لنفسه عملاً آخر كافِيًا فهو أطْيبُ للنَّفْس.