السؤال:

ما حكم التعامل مع البنوك الرّبوية في الاعتماد المُستَندِي (بدون أي تسهيلات اقتراض رِبوية) علمًا أن هذه البنوك حين تبلِّغ المتعامل بوصول المستندات تشترط عليه أن يستلم المُستندات بتاريخ معيّن ويسدِّد قيمتها بنفس التاريخ، وهذا يسمّى تاريخَ الاستحقاق وتحسب عليه فوائد إذا لم يَتَسلّم المستندات بتاريخ الاستحقاق والصورة بهذا الشكل أنه إذا تسَلّم بالتاريخ المحدَّد لا يدفع فوائد وإذا تأخّر عليه أن يدفع... وهذا شرط لفتح الاعتماد المُستَندِي في جميع البنوك الرِّبوية...فما حكم ذلك؟.أفتونا جزاكم الله خيرًا والسلام.وليد

الجواب:

لا يجوز الاتفاق على دفع فوائد رِبويّة عن التأخُّر في الاعتمادات المُستنديّة، ولا في غيرها، ولكن يعوّض عن الضّرر الفعلي الذي حصل من التأخُّر.