السؤال:

إذا نذر والد في حالة غضب أن يضرب ابنه مثلاً حتى يسيل دمه ، ولكنه لم يفعل . فماذا عليه؟و جزاكم الله خيرًا

الجواب:

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله
وبعد
فعليه كفارة يمين . لأن هذا الضرب ليس قربة إلى الله ، بل هو محل اجتهاد ونظر ، فإذا لم يفعل فعليه كفارة يمين ، ولأن ضربه حتى يسيل دمه لا يجوز . فيكون والحال ما ذكر من نذر المعصية ، ونذر المعصية لا يجوز الوفاء به ، وكفارته كفارة يمين وهي : إطعام عشرة مساكين ، أو كسوتهم ، أو عتق رقبة مؤمنة ، فمن عجز عن الأمور الثلاثة صام ثلاثة أيام . والإطعام يكون نصف صاع من قوت أهل البلد من تمر أو بر أو أرز أو غيرها ، ومقداره : كيلو جرام ونصف على سبيل التقريب .
والله ولي التوفيق .