السؤال:

يرغب شخص فى عقد زواجه على سيدة مسيحية ؛وله زوجة أخرى مسلمة أنجبت منه ذرية ولا تزال تعيش معه فى وفاق تام وله ثروة كبيرة .‏ فهل الدين الإسلامى يسمح بالزواج الجديد ؟ ‏

الجواب:

يجوز للمسلم أن يتزوج بمسيحية ولو كانت له زوجة مسلمة إلا أن الأولى أن لا يقدم على ذلك إلا للضرورة منعًا لما يتعرض له الولد من التأثر بعبادات أمه الدينية .‏
ففى المبسوط للإمام السرخسى :ـ
(‏ وكذلك إن تزوج الكتابية على المسلمة أو المسلمة على الكتابية جاز )‏ انتهى .‏
وفى الهداية ويجوز تزوج الكتابيات لقوله تعالى {‏ والمحصنات من الذين أوتوا الكتاب }‏ المائدة ‏5 ، المحصنات هن العفائف ، قال فى الفتح (‏ والأولى أن لا يفعل إلا للضرورة )‏ .
واللّه تعالى أعلم .‏