السؤال:

هل يجوز الطلاق عبر الإنترنت ؟ وإذا كان يجوز فكيف تستطيع الزوجة أن تتأكد من أن هذه الرسالة قد أتتها من زوجها ؟

الجواب:

إن كان يمكن الاطلاع على البريد اللإلكتروني من خلال فتحه فأقول: إنه لاينبغي استخدام هذه الطريقة في أمر خطير مثل الطلاق حيث بلغني أنه يمكن فتح البريد من خلال الشركة الرئيسية، و هذا يمنع استخدامها كما ذكرت في مثل هذا الأمر حيث يمكن لشخص ما أن يوقع العداوة و الفتنة بين الزوجين من خلال فتح البريد و تغيير ما يريد فأقول على من يريد الطلاق أن يستخدم طريقة مباشرة في ذلك و لن يكلفه ذلك شيئٍا خاصة في مثل هذا الأمر المهم و الخطير و الله تعالى أعلم.