السؤال:

أعيش في بلد أوربي وقد قمت بفتح مطعم في هذا البلد، وبعض الزبائن الغربيين يطلبون مني تأجير المحل ليوم أو لبعض يوم؛ لإقامة حفل وهم يصطحبون معهم الخمور؛ فما هو الحكم الشرعي مع العلم بأنني في بلد أوربي؟

الجواب:

لا يجوز هذا، سواء كان في بلد أوربي أو في غير بلد أوربي؛ لأن هذا ذريعة إلى ما هو محرم؛ والرسول صلى الله عليه وسلم لم يلعن شارب الخمر فقط، وإنما لعن شاربها وبائعها ومبتاعها وحاملها إلى آخره، فمعنى ذلك أنه لعن كل من يكون سببا في أن تكون هذه الخمر مشروبة لأحد من الناس، يعني هو لعن الوسائل، كما لعن شارب الخمر، وهذا من الوسائل والله أعلم