السؤال:

ما رأي الدين في انسحاب كثير من الفرق الرياضية العربية من بعض البطولات لرفضهم المشاركة جنبًا إلى جنب مع الفرق الإسرائيلية أو مواجهتها، مثلما حدث في بطولة العالم لكرة اليد الأخيرة للشباب؟ هل ذلك صحيح أم إنه يؤدي لإضعاف صورة العرب وإظهارهم بصورة الجبناء الذين يخشون المواجهة؟

الجواب:

إن انسحاب الفرق الرياضية العربية من البطولات التي تشارك فيها فرق إسرائيلية تمثل العدو الصهيوني المغتصب الذي احتل فلسطين وشرد شعبها، إن مثل هذا الانسحاب واجب شرعي في نظرنا؛ لأنه يعني رفض الاعتراف بالاغتصاب الصهيوني، ورفض الظلم اللاحق بالشعب الفلسطيني.
أما كون الانسحاب يؤدي لإضعاف صورة العرب وإظهارهم بصورة الجبناء الذين يخشون المواجهة فهو كلام غير صحيح؛ لأن الفرق العربية تشترك في بطولات مع الفرق الأمريكية والأوروبية وغيرها، وكلها فرق تنتمي إلى دول أقوى من إسرائيل بكثير.