السؤال:

ما هي حدود ممارسة المرأة للرياضة في الإسلام؟ وهل مشاهدة المباريات الرياضية النسائية حلال أم حرام؟

الجواب:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه،

الحدود الخاصة بالمرأة أثناء ممارسة الرياضة تتعلق بكشف العورة، والمعروف أن عورة المرأة أمام الرجال هي كل بدنها ما عدا الوجه والكفين، فإذا وجد نوع من الرياضة تستطيع المرأة ممارسته مع الالتزام بستر العورة ضمن الحدود المذكورة فهو جائز، وإذا تمت مراعاة الضوابط الشرعية الأخرى.

وأما عورة المرأة أمام النساء فهي ما بين السرة والركبة، فإذا استطاعت أن تمارس نوعا من الرياضة مع مراعاة ذلك فهو جائز لها، بشرط ألا يكون هناك أي نوع من التصوير يمكن أن ينقل هذه المشاهد الرياضية إلى الخارج.

وأما مشاهدة المباريات الرياضية النسائية فتكون حلالا أو حراما وفق ما ذكرناه آنفاً؛ إذ لا يجوز للرجال الأجانب مشاهدة المباريات الرياضية النسائية، إلا إذا كانت النساء تستر جميع بدنها ما عدا الوجه والكفين.