السؤال:

هل يجوز للابن أن يتزوج زوجة أبيه الشابة بعدما طلقها أبوه للتستر عليها؟

الجواب:

قال الله تعالى {‏ ولا تنكحوا ما نكح آباؤكم من النساء إلا ما قد سلف إنه كان فاحشة ومقتًا وساء سبيلاً }‏ النساء ‏22 ، وبمقتضى هذا النص القرآنى الكريم القطعى الثبوت والدلالة يحرم على الابن الزواج بمن كانت زوجة لأبيه مادام عقد هذا الأخير قد تم صحيحًا شرعًا، وسواء أدخل بها الأب أم لم يدخل بها .‏
لما كان ذلك فإنه يحرم فى هذه الواقعة زواج الابن من مطلقة أبيه لأن زوجة الأب من المحرمات حرمة دائمة مستمرة، حتى ولو طلقت من الأب أو مات عنها .‏
وهذا دون التفات لما أثاره السائل من اعتبارات .‏
{‏ تلك حدود الله فلا تعتدوها }‏ البقرة ‏229 ،
والله سبحانه وتعالى أعلم .‏