السؤال:

إذا تعارض الحجاب مع الدراسة بالنسبة للمسلمات في تركيا والغرب مثلا فأيهما تقدم المسلمة؟

الجواب:

ندعو الله سبحانه وتعالى أن يمكن للإسلام في بلاد المسلمين، وفي غير بلاد المسلمين، وبالنسبة لهذا السؤال: إذا كانت المسلمة تحيا هناك مع أهلها ولا تستطيع المعيشة في بلاد المسلمين، فيباح لها أن تخلع حجابها بالقدر الذي تحتاجه لدراستها، وفي المكان المخصص لذلك، ثم تعود بانتهاء الوقت ومغادرة المكان إلى حجابها، خاصة إذا كان ما تدرسه علما ضروريا لصالح المسلمين، أو هي في حاجة ماسة إليه، أما إذا كانت تستطيع مغادرة هذه البلاد وتحيا في البلاد الإسلامية فلا يباح لها ذلك


الوسوم: ,