السؤال:

شخص مرض ثم مات وقبل وفاته بشهرين باع للذكور فقط من أولاده معظم أطيانه وعقاراته بثمن بخس وحرم الإناث من بناته .‏ فهل يصح البيع أو يكون باطلا موقوفًا على إجازة الورثة ؟

الجواب:

بيع المريض لوارثه موقوف على إجازة الباقى وعلى صحة المريض فإن صح فى مرضه نفذ، وإن مات فيه ولم تجز الورثة بطل .‏
وهكذا قال علماؤنا .‏ ومنه يعلم أن البيع الصادر من هذا الرجل يكون نافذًا إن أجازه باقى الورثة وإلا فلا .
واللّه أعلم .