السؤال:

أولا : أنا أعمل في مركز إحصائي مدعوم من مركز أمريكي كبير، وبإشراف الوزارة، ولكن المسئولين عن هذا المركز أمريكيون يهود؛ فهل أستمر بهذا العمل؟ مع العلم أني لم أحصل على العمل بسهولة؟ ثانيا : راتبنا ينزل في بنك ربوي مثل باقي البنوك؛ فهل هذا الراتب يوجد به ربا، وهل هو حرام؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

إذا كان العمل الذي تقوم به لا يتعارض مع تعاليم الإسلام فإن عملك يكون حلالا.
والراتب الذي تحصل عليه من هذا البنك الربوي إنما تحصل عليه نظير عملك أنت، وما دام عملك حلال فإن راتبك يكون حلالا، ولا علاقة لك بهذه المعاملات الربوية، فأخلص لله في عملك، مبينًا لهؤلاء أن المسلم يتقن عمله ويؤديه بإخلاص وإتقان.