السؤال:

السارق في الإسلام تقطع يده، والمختلس لأموال الشعوب لا تقطع يده، ما الحكمة من ذلك؟ وشكرا

الجواب:

السرقة فيها عقوبة حدية، نص عليها القرآن الكريم، ولا يجوز للحاكم تغيير هذه العقوبة، أما بالنسبة للاختلاس فهو من العقوبات التعزيرية التي لا يوجد فيها حد شرعي، وللحاكم أن يعاقب المختلس بعقوبة رادعة، ومحققة لحفظ أموال المسلمين وقد تصل العقوبة التعزيرية إلى حد القتل


الوسوم: ,