السؤال:

إنني أعرف أن شراء منزل هنا في الولايات المتحدة حلال، ولكن ماذا عن شراء عمارة لتحسين عملي والذي هو دخلي الآساسي، وبذلك يمكنني التحسين من وضعي ووضع أطفالي كنوع من الاستثمار بدلا من التأجير؟

الجواب:

أفتى المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث بجواز شراء البيوت للأشخاص للسكنى بشروط وضوابط معينة، منها: أن يكون الشخص غير قادر على شراء هذه البيوت بالنقد، وألا يستطيع شراءها بالتقسيط، وأن تكون هي البيوت الرئيسية للسكنى للمرء وعائلته، إلى آخر الشروط التي ذكرتها الفتوى؛ وذلك للحاجة التي تنزّلت منزلة الضرورة، خصوصًا في بلاد الغرب، حيث يعاني المسلمون –وهم في الغالب أصحاب أولاد- يعانون من السكن في شقق ذات إيجار عال وغير مستقر، فمن الممكن أن يُطرد المسلم بكثرة عياله مثلا، وهذه الحالة لا ينبغي أن تقاس عليها الحالات الأخرى التي يريد بها صاحبها رفع مستوى دخله أو نحو ذلك؛ فهذه ليست حاجة تنزّل منزلة الضرورة.