السؤال:

هل صحيح أن النّخلة خُلِقت من بَقايا الطينة التي خُلق منها آدم فتكونُ عَمّتِنا؟

الجواب:

شجرة النّخل ورد فيها حديث في الصحيحين عن ابن عمر ـرضي الله عنهماـ قال: بينما نحن جلوسٌ عند رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ إذ أُتي بجمار نخلةِ فقال: “إنّ من الشجر شجرةً مثلها مثل الرجل المسلم، لا يسقط ورقُها، أخبروني ما هي” ؟ فوقع الناس في شجر البوادي، ووقع في نفسي أنها النّخلة، فأردت أن أقول: هي النخلة، ثم نظرتُ فإذا أنا أصغر القوم سِنًّا، فسكتُّ فقال رسول الله “هي النّخلة” فنقل ذلك إلى أبيه عمر، فقال: لأن تكون قلتَها أحبُّ إلي من كذا وكذا.

والقول في  حديث ” أكرِموا عمّاتِكم النخل، فإنّها خُلقت من الطِّين الذي خُلق منه آدم” فإن إسناده ليس صحيحًا.