السؤال:

س- ما رأي الدين في بعض كبار السن ممن توجد لديهم بعض المعتقدات الخاطئة في أمور العقيدة الناتجة عن الجهل، والتي من الصعب إقناعهم بعدم صحتها لرسوخها لديهم؟ وهل هم آثمون عليها؟

الجواب:

بالنسبة لكبار السن الذين يصعب عليهم التعلم: علينا أن نعلمهم قدر الاستطاعة؛ خوفًا من وقوعهم في بعض الأمور التي تفسد إيمانهم وتضيع أعمالهم، وعلينا أن نحذرهم من عاقبة ما هم فيه، ولكن بالأسلوب الطيب والطريقة الحكيمة التي تحببهم ولا تنفرهم، ولا شك أن تصحيح الأمور التي تمس العقيدة ضروري، ولا بد منه، ولكن علينا أن نسلك طريق التيسير والتخفيف على الناس