السؤال:

هل تعتقدون أن فلسطين ستعود بالمفاوضات الاستسلامية أم بالجهاد المقدس الذي تقوده حماس؟

الجواب:

أولا: إن فلسطين أرض إسلامية مغتصبة، ولا يمكن بحال أن تعود بالمفاوضات، ولا سيما في مثل هذا الظرف الحرج؛ بسبب ضعفنا وقوة عدونا، فكيف يمكن أن يُسلّم القوي ما أخذه بالقوة للضعفاء

المهزومين؟

 
ثانيا: ليس في الإسلام مصطلح الجهاد المقدس، ولكنه فقط الجهاد في سبيل الله، وسواء أكان القائد للجهاد “حماس” أم أي جهة أخرى فالمهم أننا مطالبون بالجهاد في سبيل الله، ولن تعود فلسطين إلا

بالجهاد والاستشهاد ومعاني الإيمان والقرآن