السؤال:

ما مفهوم " سد الذرائع" ؟

الجواب:

سد الذرائع
الذريعة: هي الوسيلة الموصلة إلى الشيء المشتمل على مصلحة، كالسعي بالنسبة للحج، أو مفسدة، كتحريم النظر الذي يؤدي إلى الزنى. والذرائع أربعة أقسام:
1- ذريعة وضعت لتؤدي إلى مفسدة، مثل الزنى الذي يؤدي إلى اختلاط الأنساب، أو الخمر التي تؤدي إلى مفسدة السكر.
2- وذريعة وضعت لشيء مباح، ولم يقصد بها الوصول إلى مفسدة، لكنها قد تؤدي إليها، إلا أنها تؤدي إلى المصلحة أكثر من المفسدة، مثل النظر إلى المخطوبة، فقد وضع لشيء مباح وهو الزواج، وقد يتخذها الإنسان وسيلة إلى مجرد النظر، ولكن الأكثر أن النظر إلى المخطوبة فيه مصلحة أكثر من مفسدة .
3- وذريعة وضعت للوصول إلى شيء مباح، يقصد بها التوسل إلى مفسدة، كمن يعقد النكاح، وهو يقصد به التحلل.
4- وذريعة موضوعة لشيء مباح، لم يقصد بها التوسل إلى المفسدة، لكنها تؤدي إلى المفسدة غالبًا، ومفسدتها ترجع على مصلحتها، مثل سب آلهة المشركين، فهذا شيء مباح، لكن هذا يؤدي إلى أن يسب المشركون الله سبحانه، فالابتعاد عنها أولى، لأن مفسدتها غلبت مصلحتها. وكل ذريعة أدت إلى مصلحة فلا خلاف في إباحتها ، وكل ذريعة أدت إلى مفسدة، فسدها وغلقها أولى وأحسن، لما تؤدي إليه من المفسدة، لأن دفع الضرر أولى ومقدم على جلب المصلحة.


الوسوم: