السؤال:

لماذا كانت إجازة المدارس في البلاد الإسلامية بعد ظهر الخميس والجمعة؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

يُقال: إن عمر -رضي الله عنه- لمَّا شجَّع الكتاتيب لتحفيظ القرآن ومدارسته بإنشاء أول كُتَّاب بجوار الحرم النبوي كلَّف عامر بن عبد الله الخُزاعي بتعليم الأولاد، على أن يكون ذلك بدرس بعد صلاة الصبح إلى الضحى، ودرس بعد صلاة الظهر إلى العصر، ولمَّا خرج إلى الشام وغاب شهرًا خرج المسلمون على مسيرة يوم للقائه ومعهم الصبيان، فكان يوم الخميس، فتأخَّر عنهم إلى الغروب، ثم تعِبُوا يوم الجمعة ولم يحضروا إلى الكُتَّاب، فلمَّا علِم عمر بذلك أجازهم هذين اليومين من كل أسبوع.
(صـ 2 من كتاب : نظام التعليم العربي، لآدم الألوري، وربما نقله من المدخل لابن الحاج جـ 2 صـ 227″).