السؤال:

ما حكم الشرع في أخذ البنك فائدة على فتح الاعتماد المستندى؟

الجواب:

سبق القول في المجلد الأول من هذه الفتاوى أنَّ أخذ البنك أجرًا في مقابل الاعتمادات المستندية جائز، ولتوضيح ذلك نقول: في المؤتمر الثاني لمجمع البحوث الإسلامية سنة 1965م قُدم بحثان للدكتور محمد عبد الله العربي، أحدهما بعنوان: المعاملات المصرفية، وثانيهما بعنوان: طرق استثمار الأموال وموقف الإسلام منها، ويقعان في ست وأربعين صفحة من القطع الكبير. وبعد المناقشة قرَّر المؤتمر في ضمن قراراته: أن خطابات الاعتمادات من المعاملات المصرفية الجائزة، وما يُؤخذ في نظر ذلك ليس من الربا.

وفي كتاب: الأعمال المصرفية والإسلام الذي ألفه الأستاذ مصطفي عبد الله الهمشري والواقع في مائتين وخمسين صفحة من القطع الكبير، ونشره مجمع البحوث الإسلامية ـ تحدث عن الاعتمادات المستندية وعن خطابات الضمان قال: إن الاعتمادات المستندية التي يتعهد فيها البنك للمصدر بدفع المستحقات له على المستورد جائزة، والأجر الذي يؤخذ في مقابلها جائز، وخرج الجواز على أن طبيعة هذا التعامل تدور بين الوكالة والحوالة والضمان، والوكالة بأجر لا حُرمة فيها، وكذلك الحوالة بأجر، والضمان بأجر خرجه على ثمن الجاه الذي قيل فيه بالحرمة وبالكراهة وقال بجوازه الشافعية، كما خرجه على الجَعالة التي أجازها الشافعية أيضًا.

وتحدث عن خطابات الضمان وأنواعها، وهي التي يتعهد فيها البنك بمكتوب يرسله ـ بناء على طلب عميله ـ إلى دائن العميل يضمن فيه تنفيذ العميل لالتزاماته، وقال إنها جائزة، وخرج ذلك على أنها وكالة أو كفالة، وهما جائزتان، والعمولة عليهما لا حرمة فيها، واعتمد في دراسته على المراجع والمصادر الاقتصادية وعلى كتب الفقه في المذاهب المختلفة.

هذا، وقرارات المؤتمر الثاني لمجمع البحوث الإسلامية انتهت إلى أن أعمال البنوك من الحسابات الجارية وصرف الشيكات وخطابات الاعتمادات والكمبيالات الداخلية التي يقوم عليها العمل بين التجار والبنوك في الداخل ـ كل ذلك من المعاملات المصرفية الجائزة، وما يؤخذ في نظير هذه الأعمال ليس من الربا، وأن الحسابات ذات الأجل وفتح الاعتماد بفائدة وسائر أنواع الإقراض نظير فائدة ـ كلها من المعاملات الربوية وهي محرمة.

ودراسة هذا الموضوع لا تعدوا أن تكون نقلاً لما كتبه الدكتور العربي والأستاذ الهمشري وهي دراسة جمعت بين النشاط الاقتصادي وحكم الشرع في ذلك، والمراجع مذكورة فيها بما يضع الثقة في هذه الدراسة التي مر عليها عشرات السنين دون اعتراض عليها.


الوسوم: , ,