السؤال:

هل من الحديث ما يقال "الأرواح جُنود مجنّدة ما تعارَف منها ائتلَفَ وما تَنَاكَرَ منها اختلف" ؟

الجواب:

جاء في الجامع الكبير للسيوطي أن هذا الحديث رواه البخاري عن عائشة مرفوعًا إلى النبيّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ ، ورواه أيضًا مسلم وأحمد.
وجاء في تخريج العراقي لأحاديث “إحياء علوم الدين” أن البخاري ذكره تعليقًا عن عائشة، أي لم يذكر له سندًا، وأن مسلمًا رواه عن أبي هريرة، وأورد الغزالي مناسبته في حديث أخرجه الحسن بن سفيان في مسنده فقال: رُوِيَ أن امرأة بمكّة كانت تُضْحِك النّساء وكانت بالمدينة أخرى، فنزلت المَكّية على المَدنيّة، فدخلت على عائشة فأضحَكَتها فقالت: أين نزلت؟ فذكرت لها صاحبتَها. فقالت عائشة: صدق الله ورسوله، سمعت رسول الله يقول: “الأرواحُ جُنود مُجَنّدة…” ويراجع توضيح ذلك في الإحياء” ج 2 ص 142″ طبعة عثمان خليفة.