السؤال:

جاء في  القرآن إن الله أجاب إبليس بعدم الموت قبل يوم القيامة، فهل ذُرِّيته كذلك لا يموتون؟

الجواب:

يقول الله تعالى لما طرد إبليس من الجنة (قَالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ . قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ. إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ) (سورة ص 79-81)، وقال مِثل ذلك في آيات أخْرى تَدل على أنَّ إبْليس لا يَموت إلا يوم القيامة الذي يموت فيه كل كائن حيٍّ (كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ) (سورة آل عمران:185) (كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ) (سورة الرحمن 26 ، 27) أمَّا ذُرية إبليس فيموتون كما يموت بنو آدم، ولكلٍّ أجلٌ طال أو قَصُر، وذلك لما يأتي:
1- أنَّه لا يُوجد دليل على أنهم مُنْظَرون كإبليس، فيَصْدُق عليهم ما يَصْدُق على كلِّ كائن حيٍّ.
2- قوله تعالى عن الكفار: (أُولَئِكَ الذِينَ حَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ) (سورة الأحقاف:18) فهناك أمم سبقت من الجن والإنس، أي ماتت.
3ـ وردت أخبار عن جِنٍّ ماتوا ودُفِنوا وكان بعضهم ممَّن لَقِيَ النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ آكام المرجان للمحدِّث الشِّبلِي ص 38-44″.
4ـ وردت آثار تدل على أن ابن عباس ـ رضي الله عنه ـ سُئل عن موت الجِنِّ فقال: يموتون إلا إبليس.”المرجع السابق ص152″.


الوسوم: