السؤال:

ما حكم الدّين في زواج امرأة بعد سفر زوجها، وانقطعت صلته بها عشر سنوات ولكنّه عاد بعد زواجها بسنتين؟

الجواب:

إذا غاب الزوج لا يجوز للزوجة أن تتزوّج إلا بعد رفعها أمرًا إلى القضاء ليتخذ الإجراءات اللازمة لاستدعائه أو للحكم بفقده، أمّا أن تتزوّج هى بغير ذلك فإن زواجها باطِل، وتبقى على ذمّة زوجها الأول، تعود إليه عند عودته حتى لو تزوّجت بغيره؛ لأن الزواج باطل.

 
وإذا حكم القاضِي بفقد الزوج بعد الإجراءات المعروفة، ثم تزوّجت وعاد زوجها فالقَضاء يُعيدها إلى زوجها الأول إن لم يكن الزوج الثاني قد دخل بها، فإن عادَ بعد الدخول بها يخير بين أخذها وأخذ صَداقها وتبقى للزوج الثاني، على تفصيل يرجع إليه في قانون الأحوال الشخصيّة. والمُهم أن زواجها قبل رفع الأمر للقاضي باطل، ولو عاد زوجها كان له الحق فيها دون الثاني.


الوسوم: , , ,