السؤال:

ما حكم استعمال المانيكان أو الأشخاص المجسمة (الدمية) لعرض الملابس سواء كانت دمية رجل أو امرأة أو طفل وهل إذا أزلنا الرأس جاز أو كان الرأس موجود ولكن بدون ملامح أم الأمر جائز مع الرأس والملامح مع العلم أن دمية النساء ليست المشكلة في الرأس فقط بل دمية النساء يكون هناك بروز للصدر(النهدين) أفيدونا جزاكم الله خيرا..

الجواب:

بسم الله، والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، و بعد:

فإنك إذا أزلت رأس التمثال فأرجو أن تكون قد قاربت وسددت، فقد جاء في الحديث الذي رواه أبو داود و الترمذي عن أبي هريرة -رضي الله عنه-  قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” أتاني جبريل فقال: إني كنت أتيتك البارحة فلم يمنعني أن أكون دخلت عليك البيت الذي كنت فيه إلا أنه كان في باب البيت تمثال الرجال، وكان في البيت قرام ستر فيه تماثيل، وكان في البيت كلب، فمر برأس التمثال فليقطع فليُصَيَّر كهيئة الشجرة، ومر بالستر فليقطع ويجعل منه وسادتين منتبذتين يوطآن، ومر بالكلب فيخرج، ففعل رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان ذلك الكلب جرواً للحسن أو الحسين، تحت نضيد له فأمر به فأخرج. -والنضيد: السرير الذي يوضع عليه المتاع-.

والقاعدة في عملك هذا الاجتهاد في تقليل المفاسد ما استطعت، ثم مداومة الاستغفار والإكثار من الصدقات لعلها أن تجبر عنك ما فرطت فيه أو أفرطت، ونسأل الله لنا ولك العافية.

والله أعلم.