السؤال:

فوجئنا بأن أحد البنوك الإسلامية أعلن أنه لن يوزع كل الأرباح علينا نحن المودعين وسيقتطع منها للاحتياطيات للسنة القادمة ، ونحن نريد أن نسحب أموالنا فهل يجوز شرعا أن يأخذ البنك أرباح أموالنا؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

فالبنوك الإسلامية تقتطع من أموال المودعين ما يسمى مخصصات مخاطر الاستثمار والديون الناتجة من العمليات الاستثمارية . وهي تقتطع من ربح أموال المودعين فقط ولا تقتطع من الشركة لأنها مضارب وهذه الاحتياطيات لحماية رأس المال الذي دفعه المودعون . كما أن هناك ما يسمي بالاحتياطي القانوني وهو إلزامي على الشركات يفرضه البنك المركزي . ولاشك أن هذه الاقتطاعات تؤثر علي أرباح المودعين لكنها لمصلحتهم أيضا.

وأما أنكم تريدون سحب أموالكم فهذا يسمي التخارج فإذا كان خروجكم أثناء عمل الشركة في المضاربة وتطلبون الخروج من الشركة فهذا يعتبر بيعا لنصيبكم في الشركة فقد تقبل الشركة أن تشتري نصيبكم بأكثر من رأس المال الذي دخلتم به أو بأقل حسب العرض والطلب . فمن يخرج يبيع ولا يسترد أمواله .
وأما إذا خرجت بعد انتهاء السنة المالية فإنك تتبرع بالربح الذي لم تستلمه، ولهذا فإن الشركات تشترط في العقد أن يوقع المودع على ما يسمي بالمبارأة، وهو أن يبرئ المودع عند خروجه بقية المودعين من أي ربح لم يوزع بعد وكذلك ما يتبقى من احتياطيات مخاطر الاستثمار ومخصصات الديون ، وهم يبرءونه من أي خسارة لم تظهر بعد ، وهذا شرط شرعي ما دام المودع وافق منذ البداية على هذا الشرط.

والله أعلم.