السؤال:

يستخدم كثير من الناس بذور البوبي سيد في المعجنات والحلويات للزينة وموجودة في مطاحن بعض البلاد الخليجية هل يجوز أن نأكلها؟ لأني أرى الكثير من الوصفات التي يدخل في مكوناتها البوبي سيد وجزاكم الله خيرا

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

بذور البوبي سيد هي بذور الخشخاش ، والأصل إباحة استعمالها في المعجنات وغيرها ، ما لم يثبت ضررها أو حصول السكر بتناول الكثير منها ، فتحرم .

وفي “الموسوعة العربية العالمية” :

”  وليس لبذور الخشخاش – وهي عادةً دقيقة – خصائص مخدِّرةٌ ، وتُباع طعامًا للطيور ، كما أنها تنتج زيتًا يُستخدم في إعداد بعض الأطعمة للاستهلاك البشري. وتُعد القشرة الصلبة المتبقيَّة من عصر الزيت غذاءً جيدًا للأبقار. وتُستخدم بذور الخشخاش أيضًا مادة مُنَكِّهة ، ويمكن نثرها على الخبز والرغيف أو تُسْتخدم لحشو الكعك … ويأتي الأفيون من أغلفة يانعة في نبتة الخشخاش حيث تنمو البذور. وللحصول عليه ، يقوم العاملون بخدش الأغلفة في أواخر النهار وتترك العصارة اللبنية التي تنِزُّ من الأغلفة طوال الليل، لتجمد قبل أن يتم جَنْيها في اليوم التالي ” انتهى .

والأفيون محرم ؛ لكونه ضاراً ، مفسداً للعقل ، صاداً عن ذكر الله ، لكنه لا يؤخذ من البذور ، بل من الأغلفة اليانعة في النبتة ، كما سبق .

والحاصل : أنه يجوز استعمال وبيع هذه البذور ، إلا إذا ثبت حصول التخدير أو الضرر بتناولها ، فتكون حراما .

والله أعلم


الوسوم: ,