السؤال:

نسمع كثيرا عن مرض أنفلونزا الطيور ونريد أن نعرف شيئا عن الأحكام الشرعية التي تختص بهذا المرض. وجزاكم الله خيرا.

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

فمرض أنفلونزا الطيور من الأمراض المعدية التي تستلزم بعض الإجراءات الشرعية في التعامل معها:

1-   إذا علم مسلم أن هناك مكانا ما قد أصابه الوباء فعليه إبلاغ السلطات المعنية حتى تتخذ اللازم لكي توقف هذا المرض وهذا الإبلاغ على  سبيل الوجوب لا على سبيل الجواز.

2-   يجب على من أصيب بهذا المرض أن يبلغ السلطات لكي يتداوى منه، وعلى الطبيب الإبلاغ عن الحالات التي تظهر له ولا يعد هذا من إفشاء سر المريض.

3-   إذا رأت السلطات المعنية أن عليها أن تتخلص من هذه الطيور بغير الذبح كالحرق مثلا فلها ذلك، ولكن إذا كان في الإمكان تخدير هذه الطيور قبل الحرق، أوقتلها عن طريق غازات أو أشياء سريعة الإماتة، ثم حرقها بعد ذلك لكان أفضل حتى لا تشعر بألم الحرق.

4-   على الأفراد الالتزام بما سنته السلطات من عدم تربية الطيور في المنازل، وضرورة الإبلاغ على المخالفين، فلا ضرر ولا ضرار، ودرء المفاسد المترتبة على هذا الفعل مقدم على جلب المصالح.

5-     أن تخلص الأفراد من الطيور المصابة عن طريق وضعها في الأماكن العامة، أو تلويث المياه بها لا يجوز.

6-   لولي الأمر الحق في اتخاذ الإجراءات اللازمة التي تمنع من انتقال المرض.كما أن من الواجبات المتعينة على أولياء الأمور حماية الصناعة الوطنية أيضا.

7-     على أولياء الأمور إعداد الخطط اللازمة لمواجهة الكوارث.

8-     في حال إهلاك الطيور المصابة على الدولة تعويض أصحابها بما يدفع عنهم الخسارة التي حلت بهم.

9-   التجار الذين فقدوا أموالهم بسبب الخسارة التي أوجدتها أنفلونزا الطيور يجعلهم من الغارمين فيجوز دفع الزكاة إليهم كما يجوز دفع صدقات التطوع لهم أيضا.

10- المجتمع مطالب بتقديم المُواساة والمعونة لكل من تضرر من هذه الكارثة سواء أكان عن طريق الخسارة المادية أو الأذى البدني وهذا الواجب مناط بالأفراد والجماعات والدول.

11- لا يجوز ترك الصلاة في الجماعة خشية من انتقال المرض لأن هذا المرض لا ينتقل من إنسان لآخر، ولكن ينتقل من مخالطة الإنسان للطائر المصاب، ولو ثبت أنه ينتقل من شخص لآخر عن طريق الملامسة أو الهواء لكان ذلك عذرا في ترك الجماعة.

12- لا يجوز إلغاء الحج أو تعطيل العمرة ولكن يجب اتخاذ التدابير الوقائية لمنع انتشار هذا المرض بين الناس.

وإليك مجموعة من الفتاوى التي أنتجها القسم الشرعي والتي ناقشت (أنفلونزا الطيور) بشيء من التفصيل:

من المخالفات الشرعية في أزمة أنفلونزا الطيور

إحراق الطيور المصابة بأنفلونزا الطيور

أثر أنفلونزا الطيور على عقود التوريد

إلغاء الحج خشية انتشار أنفلونزا الطيور

عموم البلوى وأثرها في الفقه الإسلامي

حكم قتل الحيوانات الضارة

·        موضوعات ذات صلة:

أنفلونزا الطيور.. بين التهويل والتهوين

والله أعلم.


الوسوم: