السؤال:

تزوجت حديثا ، وأريد أن أعرف حكم تنظيم الأسرة ، وحكم تحديد النسل، وموقف الإسلام من أساليب تنظيم الأسرة المختلفة، وأريد أن أعرف موقف الإسلام من  القضايا الطبية التي يمكن أن أحتاجها أنا وزوجي .

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

فإن القضايا الفقهية الطبية التي يحتاج إلى معرفتها الزوجان متعددة ، منها ، تنظيم الأسرة ، والفرق بينها وبين تحديد النسل، وربط المبايض والتعقيم، والتحكم في جنس الجنين، وإيثار الذكور على الإناث، وإجهاض الجنين وما يترتب عليه من أحكام.

والمستقرئ لأصول الإسلام ومقاصده وقواعده العامة ، يجد أن الإسلام لا يحرم إلا كل ما فيه ضرر، ويبيح كل ما فيه نفع ، ويتدخل ليضع الحدود الفاصلة بين حقوق الناس حينما تتعارض المصالح أو تتفاطع.

وكل هذه الأحكام وغيرها يمكن الوقوف عليها والإلمام بها من خلال الفتاوى الآتية :

ربط المبايض

الفرق بين تحديد النسل وتنظيم الأسرة

الكشف الطبي للتأكد من سلامة الزوجين

التحكم في نوع الجنين

حكم ترقيع غشاء بكارة الزوجة

زواج الأقارب بين الطب والدين

التعقيم للرجل والمرأة

إخبار المخطوبة خاطبها بأمراضها قبل الزواج

إزالة رحم فتاة معاقة

اختيار جنس الجنين : بين العلم والفقه

موانع الحمل

حول حمل الرجل .. رؤية طبية فقهية

التعقيم

الفحص الطبي للراغبين في الزواج

اختيار جنس الجنين: بين العلم والفقه

اشتراط الفحص الطبي قبل الزواج

ما حكم تحويل الجنس

الفرق بين تحديد النسل وتنظيم الأسرة

ربط المبايض

التحكم في نوع الجنين

الكشف الطبي للتأكد من سلامة الزوجين

حكم ترقيع غشاء بكارة الزوجة

إزالة رحم فتاة معاقه

التعقيم للرجل والمرأة

موانع الحمل

التعقيم

اختيار جنس الجنين: بين العلم والفقه

ما حكم تحويل الجنس

والله أعلم.