السؤال:

الإضراب : فتاوى وأحكام ( 5) فتاوى؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد

فالإضراب صورة من الصور الحديثة التي يعبر بها المضربون عن رفضهم للوضع السياسي أو الاقتصادي أو الاجتماعي في البلد ومطالبتهم بحقوق يرون أن لهم الحق في المطالبة بها .

وللإضراب صور متعددة منها الإضراب عن الطعام، والإضراب عن العمل والامتناع عن الكلام وغير ذلك .

وهو يدخل في باب المستجدات التي لم يرد بشأنها نص بالجواز أو المنع في تراثنا الفقهي، وبالتالي يضبطها ما يضبط العادات والمعاملات من ضوابط عامة .

فيكون جائزا ما لم يؤد إلى منكر أشد منه ، كأن يضرب المسلم عن الطعام حتى الموت، أو يضرب الأطباء أو الصيادلة عن صرف الدواء حتى يؤدي ذلك إلى موت المريض، أو يضرب من يصنع للناس الخبز حتى يموت الناس جوعا .

أما إن كان إضرابا منضبطا لا يؤدي إلى إهلاك النفس أو الغير فهذا يكون جائزا بل قد يكون واجبا إن لم نجد وسيلة أخرى نعبر بها عن حقوقنا ومطالبنا.

ويمكنك مطالعة هذه الفتاوى في موضوع الإضراب :

هل يعتبر الإضراب عن الطعام انتحارا ؟

إضراب الأسير عن الطعام: رؤية فقهية

إضراب الأسرى في سجون الاحتلال

إضراب الأسير عن الطعام

الإضراب عن الطعام

والله أعلم