السؤال:

أريد أن أعرف فضل عيادة المريض، وهل يكفي السؤال عنه بالهاتف؟ وهل يجوز التزاور بين الجنسين؟

الجواب:

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد :

عيادة المريض من أفضل ما يتقرب به إلى الله؛ ففي الحديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ” عائد المريض في مخرفة الجنة فإذا جلس عنده غمرته الرحمة” وفي عيادة المريض تناصر وتعاون وتضامن بين الأخوة الإنسانية والأخوة الإسلامية على وجه الخصوص.

وهناك بعض الأحكام الفقهية ، التي ينبغي للمسلم أن يضطلع بها في هذا الباب، منها حكم الأكل عند المريض، وبم يدعو له، وما محاور الحديث التي ينبغي أن يكون حولها الكلام، وكيف يأمره بالمعروف ويحببه إليه ، وكيف يبغض إليه المعاصي، وغير ذلك من الأحكام ، تجدها كلها هنا :

عيادة مرضى غير المسلمين

زيارة المريض… الحكم والوسيلة

مشروعية العيادة لكل المرضى

عيادة المريض :فضلها وحكمها

فضل عيادة المريض و ثوابها

العناية بالشخص المعاق

تقوية الرجاء في العافية عند المريض

مشروعية وآداب عيادة المريض

الأكل عند المريض أثناء عيادته

التبرع بالدم من أفضل الصدقات

هل الإسلام لا يعترف بالعدوى وانتقال الأمراض ؟

عيادة المريض : بين الرجال والنساء

عيادة المرأة الرجل المريض

الأمور التي يجوز الخروج فيها من المعتكف

من آداب زيارة المريض : أمره بالمعروف

والله أعلم.