السؤال:

رضع رجل من جدته أم والدته مع شقيق والدته، وله خال من جدته المذكورة شقيق خاله الذى رضع معه من جدته . فهل يجوز شرعا لذلك الرجل أن يتزوج بنت خاله الذى لم يرضع معه من جدته؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

رضاع الرجل من جدته أم أمه مع خاله يحرم عليه الزواج من بنت خاله الذى لم يرضع معه من جدته، وكذلك بنت غيره من أخواله أو خالاته منها لأنها بنت أخيه أو أخته رضاعا.

هذا ، وقد سئل الشيخ محمد بخيت – مفتي مص الأسبق رحمه الله- بتاريخ جمادى الأولى 1334 هجرية – 1 من أبريل1916 م فأجاب:

نفيد أن الرجل المذكور حيث رضع من جدته أم والدته صارت تلك الجدة أمه رضاعا .

وحنيئذ يكون جميع أولادها ذكورا وإناثا أخوة له من الرضاع، لا فرق فى ذلك بين من رضع منهم معه فى مدة الرضاع وبين من لم يرضع معه؛ لأن الجميع وإن كانوا أخواله أو خالاته نسبا، لكنهم جميعا إخوته رضاعا.

وحينئذ لا يجوز أن يتزوج بنت خاله ولا بنت غيره من أخواله أو خالاته الذين هم أولاد جدته المذكورة وإخوته رضاعا ،لأنها بنت أخيه أو أخته رضاعا.

واللّه أعلم.