السؤال:

يؤتى بالبقرة فتضرب في رأسها بطلقة مطاطية قوية فتخر على الأرض غير ميتة ثم تضرب بخنجر في قلبها فيتصفى دمها فتموت،هل نأكل منها ام لا؟

الجواب:

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

فإن من شروط التذكية الشرعية أن يكون إمرار آلة الذبح على مكان الذبح، ومكان الذبح في البقر هو الحلقوم.

أمَّا ما أزهقت روحه بغير هذا الطريق كطعن الحيوان في قلبه أو كالصعق الكهربائي والخنق ونحو ذلك، فهو ميتة لا يحل أكله لقوله الله تعالى: “حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ..” [المائدة:3] .

والصورة المعروضة في السؤال، تجعلنا نصف أن هذه البقرة ميتة، وليست مذكاة، وعلى هذا فيحرم الأكل منها؛ والأكمل في الذبح ـ أيها السائل الكريم ـ أن يكون بقطع الحلقوم (وهو مجرى النفس دخولاً، وخروجا) ، والمريء (وهو مجرى الطعام، والشراب) ، والودجين ( وهما عرقان في صفحتي العنق) ، أو يكون عن طريق النحر( وهو طعن في اللبة).

وهذا ما لم يوجد في الطريقة الموجودة في السؤال، فيكون هذا الحيوان قد مات بغير ذكاة، فيحرم أكله.
والله أعلم.