السؤال:

السادة العلماء الأفاضل هل الحب حلال أم حرام ؟ وإن كان حلالا فهل ضوابط معينة ولمن يكون هذا الحب ؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد

فالحب من الكلمات المظلومة في تراثنا الشعبي، فهذه الكلمة أنزلناها من قدسيتها وطهوريتها حتى أصبحت عيبا يتهامس به الناس دون أن يجهر به أحد، فهذه الكلمة تحدث عنها القرآن الكريم فقال:

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ..). المائدة : 54

(قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ). آل عمران: 31

فإذا بالناس يقصرون هذه الكلمة على حب الرجل للمرأة، ويقصرون حب المرأة على أنوثتها وجسدها، بل بعضهم يقصر هذه الكلمة على العلاقة المحرمة دون العلاقة المشروعة.

وقد أقاموا للحب عيدا يحتفل به العشاق دون أن يكون ذلك العيد إحياء لهذه العاطفة بين الإنسان وزوجه أو بينه وبين رحمه وإخوانه.

فالحب عاطفة نبيلة، وعلاقة طاهرة ما دامت في حدود وضوابط الشرع الحنيف، أما إذا تجاوزت حدود الشرع وأحكامه انقلبت إلى نقمة تصيب كل من يقترب منها بالخزي والدمار في الدنيا والآخرة.

إن الإنسان العاقل هو الذي يضبط شهوات النفس ونزواتها بلجام العقل والحكمة فلا يشقى بسبب هذه العاطفة .

وقد عالجنا هذه المسالة من معظم جوانبها من خلال فتاوى إسلام أون لاين وإليك بعض هذه الفتاوى:

عيد الحب .. رؤية مقاصدية شرعية

حب المرأة المتزوجة غير زوجها

خلع المرأة لزوجها من أجل حبيبها

الحب قبل الزواج وتعنت الأهل

عيد الحب : نظرة تاريخية ورؤية شرعية

أنواع الحب ومراتبه

ضوابط الحب بين الجنسين

الحب هل هو اختياري أم اضطراري ؟

قول المخطوبة لخاطبها… يا حبيبي

الحب ونقض عهد الزواج

حبب إلي من دنياكم ثلاث

الحب بين الجنسين

الحب العفيف

حب الزوج لزوجته الكتابية

التعبير عن الحب بين الزوجين

الحب بين الجنسين وشروطه

حكم الغزل و الحب

الحب حلال أم حرام

حب الله للجمال

الحب قبل الزواج هل يعد حراما؟