السؤال:

هل الكوبونات التي تعطى من أجل الحصول على الجوائز حلال أم حرام؟

الجواب:

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد :-

إن الجوائز التي تمنح للناس ثلاثة أنواع لكل نوع منها حكم :-

النوع الأول : هو ما يعطى تشجيعا للفائزين في مسابقات الحفظ ، والفهم، والإبداع ، والإتقان ، والتأليف ، والتصنيف ، وما يعطى لحفظة القرآن ، فهذا النوع حلال لا شيء فيه.

النوع الثاني :- شراء تذكرة، أو كوبون، أو قيمة مكالمة هاتفية، أو دفع أي مبلغ تحت أي مسمى للاشتراك في سحب الجائزة فهذا حرام لا شك فيه مثل مسابقة : ( من يأخذ المليون ) ، ويجب على من أخذ منها شيئا أن يتصدق بها في وجوه الخير ، وإذا كان فقيرا أو مدينا أخذ منها بقدر حاجته ، ووجه الباقي في وجوه الخير .

النوع الثالث : هو رصد الجوائز للمشترين بغرض ترويج السلع فهذا النوع اختلف فيه العلماء ، وأكثر العلماء على جوازه ، غير أن الدكتور يوسف القرضاوي رجح حرمته خاصة إذا كانت الهدايا كبيرة مثل السيارات ، ونحوها .  وطالما أنك لم تكن تشتري بقصد السحب فيما مضى فقد يسعك القول بالجواز فيما مضى، ولا تعد إلى مثل ذلك .

والله أعلم .