السؤال:

بأيهما يكون العمل: بحديث إنما الماء من الماء أم بحديث: إذا التقى؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

الراجح هو أن حديث : ” إنما الماء من الماء” منسوخ، وأن التقاء الختانين

( أي الإيلاج) موجب للغسل، سواء لصاحب ذلك نزول للمني أم لا، وعلى هذا استقر إجماع الصحابة وارتفع الخلاف السابق. وقد توعد سيدنا عمر بن الخطاب من يفتي بغير ذلك.

والله أعلم.