السؤال:

زوجي ينفق على أهله ويغدق عليهم بالمال، حتى إنه يأخذ منحة المالي التي تعطيني إياها الدولة وكذلك منحة الأولاد وينفقها على أهله، فهل يجوز لزوجي التصرف في المال الخاص بي من الدولة؟

الجواب:

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد :-

كون زوجك ينفق على أهله ويغدق عليهم … أمر لا يعيبه ولا ينكر عليه بشرط أن لا يكون بإزاء ذلك تاركا لك ولأولاده دون حد الكفاية ، فنفقتكم عليه أوجب وأولى.

ولا يجوز له أن يأخذ المنحة التي تمنحك إياها الدولة لينفقها على نفسه فضلا عن أن ينفقها على أهله ، كما لا يحق له أن يصنع نفس ذلك في المنحة التي تمنحها الدولة لأولاده، ولا يجوز – أيضا- أن يمسك هذه الأموال في حسابه فينفق عليك منها وقت الطلب؛ لأن في هذا حجرا عليك ، وهذا غير جائز ، أما إمساكه أموال أولاده بحيث ينفق عليهم منها وقت الحاجة فجائز ؛ لأنهم في سن الحجر.

هذه هي القواعد الحاكمة فيما سألت عنه ، ولكن الخلافات الزوجية تحل بالتغاضي لا التقاضي ، والتراضي لا المشاححة، فتلطفي له في الطلب، وأنت أولى بمالك من أهله ، وهذا أمر لا تعابين عليه.

والله أعلم .