السؤال:

إذا دخلت المسجد بهدف صلاة الفرض جماعة، ثم صلاة الجنازة على قريب لي، فلم أدرك إلا الركعة الأخيرة من صلاة الفرض، وبينما أنا أكمل الصلاة بدأت صلاة الجنازة، فصرت لا أعلم ماذا أفعل: هل أكمل صلاة الفرض، وتفوتني صلاة الجنازة أم أقطع صلاة الفرض لأصلي الجنازة، ثم أعيد صلاة الفرض بعد ذلك؟ وهل يمكن صلاة الجنازة وحدي في البيت مثلاً أم إنها لا بد أن تكون في جماعة؟

الجواب:

صلاة الفرض فرض عين، أما صلاة الجنازة فهي فرض كفاية، وقد قام آخرون بها فسقطت عنك، فبالتالي لا يجوز أن تَتْرك صلاة الفرض لأداء صلاة الجنازة، وصلاة الجنازة لا تُقْضَى وإنما تصلى جماعة على الجنازة، ولا تُصَلَّى في البيت إلا جماعة، ويجوز أن تُصَلَّى صلاة الجنازة جماعة في البيت، وتكون حينها صلاة الغائب


الوسوم: , ,