السؤال:

لماذا قدم الله السجود على الركوع في قوله تعالى:( يا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ واسْجُدِي وارْكَعِي مَعَ الرّاكِعينَ) (سورة آل عمران : 43)؟

الجواب:

قال القرطبي: قُدِّم السجود ها هنا على الركوع لأن الواو لا توجب الترتيب فإذا قلت: قام زيد وعمرو جاز أن يكون عمرو قام قبل زيد، فعلى هذا يكون المعنى واركعي واسجدي، وقيل كان شرعهم السُّجود قبل الركوع انتهى
هذا بعض ما قيل وفيه كِفاية