السؤال:

ما حكم الدين فيمن يَسُبُّون الدِّيك أو أي شيء آخر بدل أن يَسُبُّوا الدِّينَ ؟

الجواب:

يَجري على ألسنةِ بعض الفُسّاقِ عبارة سبِّ الدين، وذلك كفر ورِدّة لها حكمها، وأحيانًا يقول الشخص ” يلعن ديك أمِّك ” وحكمه أنه إذا كانت نيته سبّ الدين ولكن يتستّر بلفظ الدِّيك حتى لا يؤاخِذه أحد عليه فهو مرتدّ عند الله سبحانه؛ لأن الإنسانَ يحاسَب عند ربّه بحسب نيته، أمّا بالنسبة لنا فلا نحكم عليه بالرّدّة؛ لأننا مأمورون بالحكم الظاهر، والله يتولّى السرائر.
وأحذِّر هؤلاء من هذه العبارة التي لو تعوّدوها فقد يصرِّحون بسبِّ الدين وهنا يكون الكفر، مع أن النبي ـ صلّى الله عليه وسلّم ـ نهى عن سب الديك فقال: “لا تسبُّوا الدّيك فإنّه يوقِظ للصّلاة” وفي لفظ ” فإنّه يدعو إلى الصّلاة ” رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه بإسناد جيد.