السؤال:

ما حكم الحب ؟

الجواب:

بسم الله ،والحمد لله،والصلاة والسلام على رسول الله ،وبعد: –

 

الأخت الفاضلة:

 

سواء أكان هذا نزوة أم حبا ، فإن مصير ما تشعرين به من مشاعر تجاه هذا الشخص ليس له مصير سوى السراب والإجهاض، وأدلك على ما تستعينين به على مجاهدة هذا الشعور :

 

جاء في فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية:-

 

من أصابه جرح مسموم فعليه بما يخرج السم ويبرئ الجرح بالترياق والمرهم وذلك بأمور : ” منها ” :

 

الأول :   أن يتزوج أو يتسرى ؛ فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { إذا نظر أحدكم إلى محاسن امرأة فليأت أهله ؛ فإنما معها مثل ما معها } وهذا مما ينقص الشهوة ويضعف العشق .

 

” الثاني ” : أن يداوم على الصلوات الخمس والدعاء والتضرع وقت السحر . وتكون صلاته بحضور قلب وخشوع . وليكثر من الدعاء بقوله :  { يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك يا مصرف القلوب صرف قلبي إلى طاعتك وطاعة رسولك }  فإنه متى أدمن الدعاء والتضرع لله صرف قلبه عن ذلك كما قال تعالى    :      { كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء إنه من عبادنا المخلصين } .

 

” الثالث ” : أن يبعد عن مسكن هذا الشخص والاجتماع بمن يجتمع به ؛ بحيث لا يسمع له خبرا ولا يقع له على عين ولا أثر ؛ فإن البعد جفا ،ومتى قل الذكر ضعف الأثر في القلب . فليفعل هذه الأمور وليطالع بما تجدد له من الأحوال .

 

والله أعلم .

 

حرر هذه الفتوى الباحث الشرعي حامد العطار.

 

 

 

 

 


الوسوم: ,