السؤال:

المرضع تشعر بجوع إذا صامت ماذا تفعل؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

لا مانع من أن تفطري، فأنت بمنزلة المريض، طالما أنك جربت الصيام وشعرت بجوع شديد، وقد كانت بنت لابن عمر تحت رجل من قريش، وكانت حاملا، فأصابها عطش في رمضان، فأمرها إبن عمر أن تفطر، وتطعم عن كل يوم مسكينا.

وقد اختلف العلماء في  الحامل والمرضع إذا أفطرتا، في كيفية الاستدراك أيكون بالصيام أو الإطعام أو بهما معا؟ أم ليس عليهما شيء كالأطفال الصغار؟ وبكل وجه من هذه الوجوه قال  بعض الفقهاء، والذي رجحه الشيخ القرضاوي أن المرأة التي لا تستطيع القضاء ، بحيث لا يأتيها رمضان إلا وهي بين الحمل والرضاعة، فلا تكلف بالقضاء، ويكفيها الإطعام، أما المرأة التي تسنح لها الفرصة بالقضاء فعليها القضاء، ولا يكفيها الإطعام.

والله أعلم .