السؤال:

ما حكم الطلاق بسبب بغض الزوجة؟ هل يقع أم لا؟

الجواب:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :

فقد اختلف العلماء في حكم الطلاق، هل الأصل فيه الحظر، أم الحل؟ فمن رأى أن الأصل فيه الحل فلا بأس عندهم بالطلاق إذا كره الزوج زوجته وإن كان لا يخلو من كراهة، ومن رأى أن الأصل فيه الحظر، فيحرم عنده الطلاق إلا إذا استحالت العشرة، وتحولت إلى نكد دائم، وشقاق مستمر، وقد رجح هذا الاتجاه شيخ الإسلام ابن تيمية، واختاره الشيخ القرضاوي، وفي الحديث : “لا يفرك مؤمن مؤمنة، إن كره منها خلقا رضي آخر”.

وللمزيد طالع هنا :

أبغض الحلال إلى الله الطلاق.

والطلاق في الهاتف واقع مثله مثل الطلاق في الواقع طالما صدر من أهله بلفظه، وصادف محله.

والله أعلم.